تقدمت سيدة بمدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، اليوم الجمعة، بدعوى طلاق ضد زوجها، بعد تصويره إياها فى فراش الزوجية، وبيع الفيديوهات للمواقع الإباحية، ولأصدقائه.

تقدمت "منى.أ"، ربة منزل، 33 عامًا، بدعوى خلع ضد زوجها "أحمد.ر" 37 سنة، موظف، بدعوى طلاق ضرر، فى القضية رقم 8345 لسنة 2015، محكمة المنصورة.

وقالت الزوجة: تزوجت منذ 13 شهرًا، وكنا نمارس الحياة الزوجية بشكل طبيعى، ولكنه كان مدمن مشاهدة المواقع الإباحية، وكنت أرفض ذلك بشدة، لأنى ملتزمة، ومنتقبة، وتمسكت بأن يكون حفل زفافنا إسلاميًا بعيدًا عن الاختلاط والرقص والغناء.

وأضافت: حاولت منعه عن مشاهدة الأفلام الإباحية، ومع الوقت بدأت أبحث على الإنترنت على أشياء جديدة فى العلاقة الزوجية، حتى أغنيه عن مشاهدة تلك الأفلام السيئة، وبعدها عرض علىَّ تصويرى أثناء العلاقة، تعجبت بشدة فى بداية الأمر، ولكن ظننت أنى نجحت فى أن ألهيه عن تلك المواقع، بعد أن أغنيته عن مشاهدتها، لكنه علل ذلك بأنه لا حرام فى تصوير العلاقة.

وأوضحت: صورنا على فراش الزوجية، وبدأ يشاهد الفيديوهات كثيرًا، لكنى اكتشفت بالصدفة أن الفيديوهات مع جميع أصدقائه ونشرها على الإنترنت، وبناء عليه عدت لبيت أبى، ووضعت مولودى الأول فى غيابه، ورفعت عليه قضية طلاق ضرر، ولا أريد أن أقاضيه، ولا أريد منه أى شىء سوى الطلاق، وحقوق ابنى.