قال خطيب مسجد الحصرى، بمدينة 6 أكتوبر، إنه يجب علينا التحلى بالأمانة والصدق فى البيع والشراء، مؤكدا أن الله سبحانه وتعالى حرم الربا بعد 10 سنوات من نزول الوحى على رسول الله.

وأضاف خطيب الحصرى، خلال خطبة الجمعة، أن الله حرم الربا فى مكة بسبب انتشاره الكثير هناك وقتها، وكان اليهود يرفضون المتاجرة ويفضلون الربا، ومن هنا حثت الشريعة الإسلامية على السهولة واليسر فى البيع.

وأشار الخطيب، إلى أن الربا أكبر الكبائر، وأشد من الزنا، موجها رسالة لمن يأخذون قرضا لتغيير السيارة أو الهاتف المحمول، فهو حرام وللرفاهية، وأن يكون القرض للحاجة الملحة، قائلا: "من يبيع سيارته وبها عيب دون أن يخبر المشترى فيعش بقية حياته فى النار".