أكدت وزارة الموارد المائية والرى أنه تم معاينة أسماك ترعة السلام بالشرقية، من قبل اللجنة التى شكلها الدكتور حسام مغازى وزير الرى، وتبين عدم وجود أى أسماك نافقة على سطح مياه الترعة، بعد الأخبار التى تم تداولها عن نفوق أسماك فى ترعة السلام.

وأشارت وزارة الرى، فى بيان اليوم الجمعة، إلى أنه تم مناظرة الأسماك لدى التجار والصيادين على شاطئ الترعة، وتبين أنها بحالة جيدة ولا توجد أى أعراض مرضية ظاهرة عليها.

وكلف الدكتور حسام مغازى مدير الموارد المائية والرى بصان الحجر والسلام بتكثيف المرور اليومى وإحكام الرقابة على المجرى المائى وإخطار رئاسة المركز بأى ملاحظات.

وكان المهندس محمد زايد، مدير هندسة الموارد المائية والرى بصان الحجر، أكد فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، أن نفوق كميات من الأسماك بترعة السلام صباح الثلاثاء غير معلوم سببه حتى الآن.

وأضاف "زايد"، أن نفوق الأسماك كان بترعة السلام بمسافة 15 كم بداية من الكيلو 38 من أمام طرد محطة 2 و3 وحتى كوبرى الشرطيات، لافتاً إلى أن الترعة يتم خلط مياهها بمياه صرف بحر حدوث، وأن السدة الشتوية التى تتم على الترع هذه الأيام لا تنطبق على ترعة السلام.

وأوضح مدير رى صان الحجر، أنه عندما ظهر نفوق الأسماك قام بإغلاق وتوقيف محطات رفع مياه الصرف من بحر حدوث وتزويد مياه ترعة السلام بمياه النيل التى تصل من محافظة دمياط ومن وقتها وبدأ نفوق الأسماك فى التراجع.