تمكنت قوات أمن المنيا، من إحباط مذبحة بشرية بقرية تندة ملوى فجر اليوم الجمعة، وضبط ترسانة أسلحة، ومصرع أحد الجناة فى تبادل إطلاق نار استمر قرابة الساعة.

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن المنيا، إخطارا من اللواء محمود عفيفى مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد بورود معلومات مؤكدة مفادها قيام "علاء.س" 47 سنة فلاح ومقيم قرية تندة، بشراء وتجهيز وإعداد كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والذخيرة الحية تمهيدا للانتقام من عائلة أولاد راتب أخذا بالثأر لمقتل شقيقه "يحيى"، والذى قتل فى 9 أكتوبر 2014، واتهم فى قتله كلا من "سيد.ح" وأبوزيد. ر" و"أشرف.م" و"فاروق. ا" و"محمود.ا" وحسام.ف"، والمحرر عن ذلك رقم 6231 لسنة 2014 إدارى مركز ملوى، وتبين أنه استعان بكل من أقاربه "حسن. س" 29 سنة محامى حر و"ياسر.ع" 26 سنة فلاح، و"كريم.م" 29 سنة عامل، للتوجه إلى حيث يوجد أفراد عائلة راتب وعددهم 11 شخصا يختبئون بمبنى وسط زراعتهم بأطراف القرية والإجهاز عليهم بتلك الأسلحة.

وعلى الفور تشكل فريق بحث جنائى على أعلى مستوى أمنى بقيادة العميد عبد الفتاح الشحات رئيس مباحث المديرية، والعميد عصام الخضرى رئيس فرع البحث الجنائى للجنوب، والعميد عصام جمال مأمور مركز ملوى، والرائد أحمد الصفتى رئيس مباحث المركز، والنقباء وسام هنيدى وكريم سامى، وبالتنسيق مع العميد علاء الجاحر رئيس فرع الأمن العام، وتم عمل أكمنة لقطع الطريق عليهم قبل الوصول إلى تلك العائلة.

وفور شعورهم بالقوات تبادلوا إطلاق النار حيث قتل "حسن.ن" ولاذ الباقيين بالهرب، وتمكن فريق البحث من ضبط السيارة التى كانوا يستقلونها رقم ى ف ا 9254 وضبط بها "2 أربى جى، و2 دانة مدفع، و2 مدفع جرينوف، و3 بندقية آلية، و1000 طلقة جرينوف، و1500 طلقة آلى، و27 شريط جرينوف، و43 خزينة آلية، ونظارة ميدان".