على الرغم من أن الختان أكثر انتشارا فى إفريقيا، إلا أن تقييما عالميا جديدا وجد أنه منتشر فى واحدة من أكثر دول آسيا ازدحاما بالسكان، وهى إندونيسيا، حيث تشير التقديرات، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إلى أن نصف نساء البلاد قد خضعن لعملية الختان.

ووفقا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة أمس، الخميس، فإن 60 مليون امرأة وفتاة أجرين عملية الختان، بناء على بيانات تم جمعها فى استطلاع وطنى أجرته الحكومة الإندونيسية، وقد أدت إضافة إندونيسيا إلى ارتفاع المعدل العالمى للنساء والفتيات اللاتى خضعت لتلك الممارسة القديمة ليصل إلى 200 مليون بعد أن كان 130 مليونا، وزاد عدد الدول التى يتم إجراء الختان فيها إلى 30 دولة.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن كلوديا كابا المتخصصة فى إجراء الإحصاءات لليونسيف إنهم كانوا يعلمون أن الختان موجود، لكن لا يعرفون حجمه ونطاقه، وأضافت أن البيانات الجديدة من إندونيسيا تشير إلى أنه لا يعد مشكلة إفريقية فقط.