قال المستشار جميل سعيد دفاع الباحث إسلام بحيرى والمحبوس عاماً بتهمة إزدراء الأديان، أنه يعكف على كتابة مذكرة أسباب الطعن، والتى سوف يتم إيداعها المحكمة يوم السبت القادم.
وأضاف محامى إسلام بحيرى فى تصريحات صحفية خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه بصدد تقديم استشكال جديد لوقف تنفيذ الحكم الصادر ضد موكلى، وذلك على ضوء ما تم استظهاره من أسباب الحكم التى أودعتها المحكمة.

وفى السياق ذاته، قررت محكمة جنح الجمالية، والمنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، فى وقت سابق بقبول استشكال الباحث إسلام بحيرى، على حكم حبسه عاماً، بتهمة إزدراء الدين الإسلامى شكلا والرفض فى الموضوع واستمرار تنفيذ الحكم الصادر ضده.

وصدر القرار برئاسة المستشار محمد صبحى، وعضوية على شرف الدين، وإبراهيم أبو المكارم، وحضور محمد وجيه مدير النيابة وأمانة سر أحمد العصرة.

وكانت محكمة جنح مستأنف مصر القديمة، قد قررت بالجلسة السابقة إحالة نظر الاستشكال المقدم من المستشار جميل سعيد دفاع إسلام بحيرى لوقف تنفيذ الحكم الصادر ضد موكله مؤخراً من محكمة الجنح المستأنفة بحبسه لمدة عام واحد، لإدانته فى قضية تتعلق بازدراء الدين الإسلامى، لدائرة مغايرة بسبب طلب بحيرى رد هيئة المحكمة.