استعجلت نيابة حوادث جنوب الجيزة برئاسة المستشار أحمد ناجى رئيس النيابة تقرير الطب الشرعى الخاص بالطالب الإيطالى"جوليو راجينى" والذى عثرت الأجهزة الأمنية على جثته صباح أول أمس الأربعاء، بطريق مصر إسكندرية الصحراوى، للوقوف على الأسباب الحقيقة للوفاة، كما طلبت تحريات رجال المباحث التكميلية حول الواقعة للوقوف على ظروف وملابسات الوفاة.

وأكدت مصادر قضائية فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن أجهزة الأمن لم تتوصل حتى الآن للأسباب الحقيقة لوفاة الطالب، إلا أن آثار الضرب والتعذيب الظاهرة على جثة الطالب تثير الريبة والشك حول وجود شبهة جنائية فى الحادث.

وكانت النيابة العامة بجنوب الجيزة قد أمرت بتشريح جثة المجنى عليه، واستمعت إلى أقوال عدد من أصدقاء الضحية الذين أفادوا فى التحقيقات، أن "جوليو" لم يكن على عداء مع أحد ولم يكن له نشاطات مريبة أو مخالفة للقانون تدفع أى شخص للتخلص منه.

وأضافوا فى التحقيقات، أنه تغيب بعد خروجه من منزله منذ 10 أيام، وأنهم بحثوا عنه كثيراً فى مختلف الأماكن التى قد يتواجد بها سواء الأقسام أو المستشفيات، فضلاً عن معارفه، حتى ظهرت جثته بالأمس وتعرفوا عليها داخل المستشفى.