طالبت غرفة شركات السياحة، برئاسة الدكتور خالد المناوى، كافة الشركات المنفذة لرحلات العمرة، بضرورة مراجعة الحسابات المالیة للعلاقات التجاریة مع وكلائهم السعودیین، بصفة شهریة ومطابقتها واعتمادها من الطرفین أولا بأول، على أن یكون ذلك من خلال المستندات المعتمدة بین الطرفین، حتى یتم تقدیمها لأى جهة فى حال حدوث أى خلاف بين الطرفين.

وقالت الغرفة فى الإخطار المرسل لأعضائها، إنه تلاحظ عند مراجعة الشكاوى المتداولة بین الشركات المصریة والشركات السعودیة، عدم وجود مستندات مؤیدة لقوائم الحسابات المالیة بین الطرفین، وكذا عدم مطابقة الحسابات ومصادقتها بینهما أولا بأول، الأمر الذى یحدث حالة من النزاع بین الطرفین، إضافة إلى ضیاع الحقوق وعدم القدرة على الفصل فيها.