قال محمد كارم مؤسس حركة تمرد المحامين، إن الحركة لن تنضم لدعاة سحب الثقة من النقيب سامح عاشور، والتى دعا لها كلاً من نقيب محامى الإسكندرية ونقيب شمال القاهرة.

وأضاف كارم لـ"اليوم السابع"، أن هؤلاء لم يتحركوا باتجاه سحب الثقة إلا حينما تعارضت مصالحهم مع التقسيم الذى نفذ بقوة القانون، موضحاً إن كلاً من النقيبين حاربا حركة تمرد حينما تأسست على مشاكل تخص المهنة والنقابة دون النظر لأى مصالح شخصية.

وأكد كارم، أن الحركة لن تكون وقوداً لمن كانوا بالأمس يدافعون عن المجلس والنقيب، وإن الحركة ستظل مستقلة من بعيداً عن أى تيارات أو مصالح.