أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية أنه تم إرسال خطابات للمستثمرىن لبدء توقيع إتفاقية شراء الطاقة بين مستثمرى الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء والشركة المصرية لنقل الكهرباء، موكداً أن هذه الإتفاقية تعد خطوة تكميلية وتأكيد على أن المستثمر مستمر فى هذه المشروعات.

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع" أنه تم الإنتهاء من توقيع اتفاقية تقاسم التكاليف بين الـ39 مستثمر والشركة المصرية لنقل الكهرباء، لافتاً إلى أنه تم تحديد موعد 30 يناير الماضى أخر موعد للمستثمرين لتقديم خطابات الضمانة.

وأشار المصدر إلى أن المرحلة الأولى من المشاريع ستكون بمساحة 328 كيلومتر مربع بمنطقة خليج السويس، لإنشاء مزارع رياح تستوعب قدرات تصل إلى 2000 ميجا، لافتاً إلى أنه تم تخصيص مساحة أخرى تصل إلى 37 كيلومتراً مربعاص بكوم أمبو "بيبيان"، لإنشاء محطات شمسية تستوعب قدرات تصل إلى 2300 ميجا وات ويستغرق إنشاؤها عام واحد فقط.