أثار استمرار اشتعال الحرائق بعدد من منازل قرية الشرقاية بمركز كفر صقر، والتى تشتعل بشكل غير مبرر مما جعل الأهالى يتهمون الجان باشعال الحرئق بمنازلهم، جدلا واسعا، خاصة بعد زيارة النائب علاء حسانين للقرية ثلاث مرات وأعلن أن الحرائق سوف تتوقف تماما.

ومن جانبه طالب الشيخ صبرى عبادة، مستشار وزارة الأوقاف، الأزهر الشريف بضرورة تحريك دعوى قضائية ضد علاء حسانين الذى أعلن أنه استطاع السيطرة على الجان وألزمه بوقف الحرائق بالمنازل، مما يثير الخرافات ويروج للشعوذة بين الأهالى.

وأضاف عبادة لـ"اليوم السابع" أن علاء حسانين جعل أصحاب المنازل تذبح عجلا ليتوقف الجان عن إشعال الحرائق بمنازلهم بما يخالف الشرع والدين لحديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (من ذبح لغير الله فقد أشرك وأنه لا نذر إلا لله عز وجل".

وأوضح عبادة أن الضار والنافع هو الله، وعودة اشتعال الحرائق بالمنازل بعد إعلان حسانين أنه ألزم الجان بالتوقف عن إشعال الحرائق يعد تحديا واضحا لحسانين، وتأكيدا من الله لكل الخلق على ظهر البسيطة أن الأمور تسير بقدر الله، وأن الشعوذة والخرافات ليس لها وجود.