كشف السفير بدر عبد العاطى، سفير مصر لدى ألمانيا، أن صادرات القطاع الزراعى من مصر ارتفعت إلى مليارى دولار، أهمها صادرات الموالح بقيمة 964 مليون دولار، يشكل العنب والرمان والفراولة نسبة 39% منها، وصادرات الخضروات بقيمة 724 مليون دولار، تمثل الطماطم والفاصوليا الخضراء نسبة 36% منها.

وأضاف السفير، فى تصريحات خاصة أوردتها مجلة "بيزنس دبلوماسى" الألمانية، اليوم الخميس، أن أهم الدول المستوردة للمحاصيل الزراعية المصرية هى روسيا، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المتحدة، والعراق، والإمارات العربية المتحدة، وليبيا، وإيطاليا، وهولندا، والكويت، حيث تشكل الصادرات الزراعية المصرية للدول العربية نحو 48% فيما تشكل الصادرات الزراعية المصرية لأوروبا نحو 45%.

وأشادت المجلة باختيار مصر كضيف شرف في معرض الخضر والفاكهة (فروت لوجيستكا) الذى تنظمه ألمانيا بالعاصمة برلين فى الفترة من 3 إلى 5 فبراير الجارى، قائلة: "ليس فقط الأهرامات التى تعبر عن الحضارة المصرية، لكن أيضا الزراعة التى تعد مهد حضارة مصر".

وأشارت إلى أن الأراضى القريبة من النيل تميزت بخصوبة عالية، وأن دلالة اختيار مصر كشريك فى المعرض يعكس حجم التصدير الكبير للخضر والفاكهة من مصر، معربة عن اعتقادها أن المقاطعة الروسية لمنتجات الحاصلات الزراعية التركية من شأنها أن تؤدى إلى زيادة إقبال روسيا على الصادرات الزراعية من مصر.

وأكدت المجلة أن إجمالى دخل الزراعة المصرية لا يقل أهميه مطلقا عن دخل قطاع السياحة، فهى تغطى ما لا يقل عن 14.7% من الناتج القومى الإجمالى، ويعمل بها ما لا يقل عن 8.5 مليون شخص (ما يشكل نسبة 32% من قطاع الأعمال".