انتهت، منذ قليل، نيابة المطرية من الاستماع لأقوال الشهود والمتضررين فى واقعة اعتداء عدد من أمناء الشرطة على طبيبين بمستشفى المطرية.

كما أمرت النيابة باستدعاء مدير مستشفى المطرية والقائمين بالأعمال داخل المستشفى؛ للاستماع لأقوالهم حول الواقعة يوم السبت المقبل.

كان النائب العام المستشار نبيل صادق، اليوم الخميس، قد أمر بفتح مستشفى المطرية العام، وفتح التحقيقات فى واقعة إغلاقه.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن توقف المنشأة الصحية وامتناع القائمين عليها من تقديم خدماتها العلاجية للمواطنين، وهو ما يعد جريمة قائمة دستوريا ويعاقب عليها القانون، لذلك قرر النائب العام فتح المستشفى.

كما أمر بسرعة التحقيق فى الواقعة، وصولا للمتسبب فى ذلك، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من تثبت مسئوليته عن تعطيل هذا المرفق العام عن آداء خدماته للمواطنين.