أكدت مصادر مطلعة أن فريق من هيئة الرقابة الإدارية متواجد الآن فى مقر جهاز مدينة سوهاج الجديدة لفحص عقود مشروع طريق مدينة سوهاج الجديدة، بما فيها ملف الكوبرى الذى انهار أمس، بعد افتتاحه بـ7 أشهر فقط، مما يوضح أن هناك قضية فساد كبرى.

وقالت المصادر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن لجنة اخرى من وزارة الداخلية متواجدة حالياً يقودها اثنين من كبار ضباط مديرية أمن سوهاج برتبة عميد، متواجدين حالياً مع اللجنة لفحص الاوراق والعقود الخاصة بالطريق، موضحة أن هناك قراراً صدر بضرورة التحفظ على جميع الاوراق والمستندات الخاصة بعملية طرح وتشغيل طريق مدينة سوهاج الجديدة، خاصة عقود الكوبرى المنهار أمس، الأربعاء

وأشارت المصادر إلى أن تصريحات الوزير محافظ سوهاج، والتى صرح بها أمس حول تحويل الموضوع للنيابة العامة لا يمت للحقيقة بصلة، موضحة أن جهاز المدينة وفريق الشئون القانونية فى جهاز مدينة سوهاج هو من تقدم ببلاغ رسمى للنائب العام للتحقيق فى عملية انهيار الكوبرى الجديد، متهمة فى البلاغ شركة حسن علام المقاول الرئيسى للمشروع بالتسبب فى إهدار المال العام.

وأوضحت المصادر أن قيمة العقد بلغت 100 مليون جنيهاً تقريباً شاملة عملية نزع المليكة، مشيرة فى الوقت نفسه إلى أن النيابة العامة أصدرت قرارا بندب لجنة هندسية لمعاينة الجزء المنهار، وباقى الطريق، على أن تشكل هذه اللجنة من اساتذة من كلية هندسة جامعة سوهاج، بالإضافة إلى فريق من وزارة الإسكان لفحص الموضوع وعمل تقرير مفصل حول الواقعة ومن ثم إبلاغ النيابة العامة لما يتم التوصل إليه.