أقدم أخصائى اجتماعى يعمل بإحدى جمعيات دور الأيتام بالجيزة، على اغتصاب فتاة عمرها 21 عاما متواجدة داخل الدار، بعد أن وضع لها مخدرا داخل مشروب وقدمه لها، وتناوب على اغتصابها وفض غشاء بكارتها.

كان العميد رأفت الحلوانى مأمور قسم ثان أكتوبر، تلقى بلاغا من رئيسة جمعية لدار الأيتام بتعرض فتاة تدعى "ز.م" 21 سنة للاغتصاب على يد أخصائى اجتماعى وتهديدها بلقطات فيديو قام بتصويرها المتهم أثناء عملية الاغتصاب حتى لا يفتضح أمرها.

وبإخطار النيابة العامة، أصدرت قرارا بضبط وأحضار المتهم، ومباشرة التحقيقات معه، بعد أن تحرر محضر بالواقعة، وأمرت الأجهزة الأمنية بتحويله للنيابة للتحقيق.