كرمت ألفت عبد الرحيم فرغلى وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، المعلم عامر السيد محمود المدرس بالمرحلة الثانوية الصناعية، المتخصص فى مجال التبريد والتكييف، الحاصل على جائزة أفضل معلم هندسى دولى على مستوى العالم وخبير المناهج بمركز تطوير المناهج والمخترع والباحث فى مجال مهارات التفكير الابتكارى، والمدرب بالأكاديمية المهنية للمعلمين، والمكرم من قبل وزير التربية والتعليم خلال مؤتمر تعزيز مهنية المعلم المصرى، والذى عقد بالتعاون مع الأكاديمية ونقابة المعلمين بالقاهرة.

واستعرضت وكيل وزارة التربية والتعليم خلال لقائها بالمعلم المكرم آخر مبتكراته العلمية، والتى سيقوم بعرضها على رئيس الوزراء ووزير التربية والتعليم ووزير التعليم ورئيس أكاديمية البحث العلمى خلال الأيام المقبلة، بحضور المستشار العلمى للرئيس عبد الفتاح السيسى.

وقال عامر السيد خلال اللقاء إن إبتكاره يقدم خدمة للوطن وللمعاقين، سواء من الصم والبكم أو المكفوفين أو المعاقين حركيا، ويسمح بعملهم على خطوط الإنتاج فى المصانع المرتبطة بالمجالات التكنولوجية، حيث يقوم الجهاز المسمى ( كاشف الأعطال الذكى) الذى قام بابتكاره بتشغيل كافة وظائف الأجهزة وكشف الأعطال.

واستطرد أن الجهاز يمكن المعاقين للإلتحاق بسوق العمل، والمستكشف خفيف الوزن وصغير الحجم وآمن بشكل كامل، يختبر كافة وظائف أجهزة التكييف بدقة وبسرعة عالية ويشخص العطل بسرعة وسهولة وموفر للطاقة، والمال، ويجعل عملية التدريب أسهل وأفضل.

وأكد أن الهدف العام من الجهاز هو اختبار عمل وتشخيص كافة الأعطال فى أجهزة تكييف الهواء المنزلية والتجارية بمختلف أنواعها، وهو عبارة صندوق صغير أبعاده 20×30×6 بالسنتيمترات، ووزن 800جرام، وملحق به كابل من الأسلاك يمكن توصيل أحد أطرافه بالمستكشف من خلال منفذ توصيل وطرفه الأخر بالمكيف ومحول بجهد 220/12 فولت.ومن أهم مميزاته أنه خفيف الوزن وصغير الحجم يمكن حمله وتوصيله بأجهزة التكييف بسرعة وسهوله.
ويفتح الباب أمام المعاقين فى تعلم الحرف الصناعية حيث إنه سريع التوصيل باللوحة الإلكترونية واكتشاف الأعطال بدقة وبسرعة من خلال إشارات صوتيه ومرئية خلال 6 دقائق فقط وتتوافر فيه كافة معايير الأمن والسلامة المهنية لأنه يعمل على جهد صغير 12فولت.

وذكر عامر أن المصانع سوف تستفيد منه خلال عمليات الإنتاج، لأنه يختبر عمل الأجهزة بدقة وبسرعة عالية، فيمكن اختبار عمل كامل وظائف اللوحة الإلكترونية قبل تركيبها، للتأكد من سلامتها، وبالتالى توفير وقت الإنتاج، وكذلك توفير الطاقة المستهلكة فى التجريب. وكذلك ستستفيد منه شركات الخدمة والصيانة خلال عمليات الصيانة والإصلاح، لأنه يختبر عمل الجهاز ويشخص العطل بدقة وبسرعة عالية، وبالتالي يمكن إصلاح الجزء التالف فقط، ولا داعى لتجريب استبدال المكونات أو استبدال اللوحة الالكترونية كلها كما هو متبع ويقدم بيئة تدريبية أسهل وأفضل لأنه مزود بمؤثرات صوتيه ومرئية جاذبه توضح كافة العمليات التى يقوم بها مكيف الهواء وكذلك مؤثرات صوتيه ومرئية فى حالة تشخيص الأعطال.

وتابع خلال لقائه بوكيل الوزارة أن الجهاز يمثل هدية للوطن ويعمل على توفير الطاقة والمال العام، حيث أن عملية التدريب تستهلك طاقة فى تشغيل أجهزة التكييف، وكذلك قد يحدث إصابات أو قد يحدث تلفا فى مكونات أجهزة التكييف، ولذلك فالمستكشف يوفر الطاقة المستهلكة فى عملية التدريب، وآمن بشكل كامل فلا هناك إمكانيه لحدوث إصابات أو تلف فى مكونات الأجهزة.

وأضاف أنه تلقى عروضا للمشاركة فى معرض الابتكار فى أستراليا، وسبق أن أشادت به بعض الصحف الأمريكية ومنها ( النيويورك تايمز والواشنطن بوست ). وحصل على جائزة أفضل معلم هندسى دولى على مستوى العالم.

من جانبها أشادت ألفت فرغلى وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية بالابتكار وغيره من المبتكرات المعروضة من قبل الباحث المعلم، وطالبت الجهات المعنية برعايته وتنفيذ الابتكار وتعميمه على كافة الجهات ذات الصلة سواء المصانع أو مراكز التدريب المهنى، معقبة أنه جارى عقد لقاء باللواء الدكتور رضا فرحات محافظ القليوبية بالمعلم المبتكر لعرض الفكرة وبحث سبل تطبيقها.