قال القنصل العام المصرى ببورت سودان، هانى بسيونى إنه تم التعرف على هوية البحار المصرى الذى تم انتشال جثمانه من المياه الإقليمية السودانية، جراء غرق مركب الصيد المصرى الذى كان يقل 14 صيادا مصريا، تم إنقاذ اثنين منهم.

وأوضح القنصل العام المصرى ببورتسودان - لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم، الخميس، أن البحار الذى تم العثور على جثمانه يدعى السيد السيد أحمد العفيفى، موجود حاليا بـ"مشرحة" مستشفى بورت سودان بولاية البحر الأحمر السودانية، مشيرا إلى أنه تم التأكد من هويته من خلال إرسال صورته إلى ذويه فى مصر، الذين تعرفوا عليه.

وأكد بسيونى أن القنصلية العامة ببورت سودان تتابع أولا بأول مع سلطات ولاية البحر الأحمر، عمليات البحث عن الضحايا من البحارة المصريين، مشيرا إلى أنه يتم حاليا متابعة الإجراءات المتعلقة بدراسة إمكانية شحن جثمان البحار إلى ذويه فى مصر.

تجدر الإشارة إلى أن مركب الصيد المصرى (زينة البحرين) تعرض للغرق أواخر الأسبوع الماضى، بسواحل المياه الإقليمية الممتدة بين دولتى السودان وإريتريا، وكان على متن المركب 14 بحارا، نجح اثنان منهم فى الوصول إلى إحدى الجزر السودانية ببورتسودان، حيث عثر عليهما صياد سوداني، وأبلغ القاعدة البحرية التى نقلتهما إلى مستشفى الشرطة ببورتسودان، وحالتهما مستقرة حاليا، فى حين لم يتم العثور على بقية البحارة الاثنى عشر الأخرين، رغم المحاولات المضنية التى قامت بها سلطات ولاية البحر الأحمر، بالتعاون مع إحدى الوحدات البحرية المصرية، التى أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى بتوجهها لموقع الحادث للمساهمة فى عمليات البحث عن البحارة المفقودين.