أكدت مصادر بنيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، أن جثة الشاب الإيطالى "جوليو ريجينى" الذى تم العثور على جثته أمس الأربعاء، كانت مجهولة الهوية، وتم العثور عليه دون أى متعلقات شخصية تدل على شخصيته أو هويته .

ورجحت المصادر، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن تكون الشبهة الجنائية وراء مقتل الشاب الإيطالى بهدف السرقة.

من جانبه، أمر المستشار حسام نصار، مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة، باستدعاء أصدقاء المجنى عليه الذين تعرفوا على جثته للاستماع لأقوالهم حول الواقعة، لمعرفة أسباب تواجده بالقاهرة، ومعرفة متعلقاته الشخصية .

كانت تحقيقات النيابة العامة برئاسة المستشار أحمد ناجى، رئيس النيابة، كشفت أن الشاب الإيطالى "جوليو ريجينى" تم العثور على جثته أمس الأربعاء، وأنه فور العثور على جثته تم اتخاذ إجراءات النشر والتصوير، وأن عددا من أصدقائه المصريين والإيطاليين تعرفوا عليه داخل المستشفى، لأنهم كانوا قد قاموا بالإبلاغ عن تغيبه منذ فترة.

وأضافت التحقيقات، أن الشاب الإيطالى فى أوائل العقد الثالث من عمره، وبمناظرة الجثة اتضح وجود أثار سحجات وكدمات ووجود جرح قطعى بالأذن اليسرى، وعليه صدر قرار النيابة بالتشريح لمعرفة الأسباب الحقيقية التى أدت إلى وفاته، وأن المؤشرات الأولية ترجح وجود شبهة جنائية حول الحادث.