قام عامل أحذية بتكبيل زوجته وضربها حتى فارقت الحياة، بسبب ترك منزل الزوجية دون إذنة فى الخانكة.

بدأت الواقعة بتلقى ضباط مركز الخانكة، بلاغًا من "محمد.م.ن" 27 سنة، تاجر ملابس، ويفيد بأنه فوجئ بالمدعو "أحمد.س"، 38 سنة، عامل أحذية، والذى يمت له بصلة مُصاهرة، يطلب منه الحضور معه لمسكنه، وفور وصوله للشقة سكنه طلب منه التوجه لإحدى الغرف وحال ذلك فوجئ بسيدة ملقاة على السرير بغرفة النوم وبها بعض الإصابات.

فطلب منه الأخير التأكد أنها متوفاة من عدمه، فأخبره أنها فارقت الحياة فطلب منه المساعدة فى التخلص من الجثة.

انتقلت على الفور قوة أمنية من المركز بقيادة مأمور وضباط مباحث المركز، حيث تبين تواجد الثانى داخل الشقة وتبين وجود جثة المدعوة "بدور.م"، 27 سنة، ربة منزل، وأنها زوجة الثانى، وبها إصابات مُتفرقة بأنحاء الجسم.

وقالت التحقيقات بأنه بمواجهة الأخير أيد ذلك، وأضاف أنه مُتزوج من المتوفاة مُنذ 7 أشهر، وأنها تركت المنزل منذ حوالى 25 يومًا تقريبًا، فقام بالبحث عنها فعلم أنها بمنزل أسرتها فتوجه لها وقام بإحضارها لمنزل الزوجية ثم قام بتكبيلها من القدمين واليدين وتعدى عليها بالضرب باليد وحزام جلد لتركها منزل الزوجية دون إذنه، وأنها اعترفت له بقيام والدها وزوج شقيقتها بمعاشرتها معاشرة الأزواج لعدة مرات وذلك أثناء فترة غيابها، مما دفعه للانتقام منها.

تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى بنها العام تحت تصرف النيابة العامة، وتم تحرير عن ذلك المحضر رقم 1496 إدارى مركز الخانكة لسنة 2016م، وبالعرض على النيابة العامة قررت بانتداب الطبيب الشرعى لإجراء الصفة التشريحية للجثة لبيان ما بها من إصابات وبيان سبب الوفاة، ويصرح بالدفن عقب الانتهاء من ذلك.

موضوعات متعلقة..
تنفيذ حكم الإعدام ضد 4 متهمين فى قضايا قتل وسرقة بسجن أسيوط العمومى

http://s.youm7.com/2569404