أكد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، خلال لقائه بأعضاء مجلس النواب عن ٤ محافظات، مساء أمس الأربعاء، أن الحكومة انتهت حالياً من بيانها تمهيداً لعرضه أمام مجلس النواب فى الموعد الذى سيتم تحديده بالاتفاق مع البرلمان.

وأكد أن المواطن المصرى ومحدود الدخل فى قلب برنامج الحكومة، وأن الصعيد وسيناء سيكونا على رأس الأولويات، مؤكداً أن أرض الفيروز لن تكون بمعزل عن برامج التنمية وخططها المستقبلية.

وأشار إلى أن الحكومة تسعى لخلق طفرة تؤدى إلى تحسين المؤشرات الاقتصادية وخلق معدلات نمو تلبى طموح المواطن وتساعد فى شعوره بتحسن أوضاعه المعيشية، وتقليل نسبة البطالة، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والحفاظ على الأمن القومى المصرى الذى يعد الضمانة لأمن واستقرار المنطقة ككل.

وأضاف رئيس الوزراء أن الحكومة تسعى من خلال برنامجها إلى تحقيق النمو الاحتوائى الذى يتطلب التوازن بين التنمية والخدمات فى جميع المحافظات، مؤكداً أن الاهتمام بالصعيد وسيناء يأتى على رأس الأولويات، كما شدد على أنه يجرى حالياً التحرك وفق رؤية استراتيجية متكاملة فى مختلف المجالات.