تنتهى اللجنة الفنية المشكلة بهيئة السكة الحديد للتحقيق فى حادث تصادم مزلقان البليدة بمركز العياط من تقريرها، اليوم الخميس، بعد استماعها لأقوال سائق القطار وخفير المزلقان ومراقبى أبراج محطات مزغونة وكفر عمار والبليدة والعياط.

وقالت مصادر لـ"اليوم السابع"، أنه من المتوقع أن تقوم اللجنة الفنية المشكلة برئاسة رئيس قطاع السلامة والمخاطر بالسكة الحديد للتحقيق بالحادث الذى أسفر عن مصرع وإصابة 9 مواطنين، برفع تقريرها النهائى عن الحادث إلى الدكتور سعد الجيوشى وزير النقل مساء اليوم.

وأكدت المصادر أن اللجنة الفنية توصلت فى تحقيقاتها بعد الاستماع إلى أقوال جميع الأطراف، أن سائق القطار يتحمل المسئولية الأولى عن الحادث بسبب تجاوزه للسرعة والسيمافورات بعد فصله "جزرة الهواء" بجهاز التحكم الآلى بالقطار التى تُوقف القطار آلياً فى حالة تجاوزه السيمافور، بجانب تحمل خفير المزلقان مسئولية ترك المزلقان مفتوحاً.