انتقد أحمد راسم النفيس القيادى الشيعى اعتراض الائتلافات السلفية عن وجود دور نشر للشيعة، مشبهاً إياهم – أى السلفيين- بقصة الراعى والذئب، مضيفاً:" السلفيين الوهابين ابتذلوا الشعارات والدعاية لكن الناس أصبحت لا تكترث بما يقولونه سواء كان ما يقولونه حقيقة أو كذب وذلك بسبب تصرفاتهم".

وعلق "النفيس" فى تصريحات لـ"اليوم السابع" عن رفض السلفيين لعرض كتب الشيعة فى معرض الكتاب قائلاً "مجنون يحكى عاقل يسمع، هذه التيارات لها سجل مشين فى كل المجالات والجبهة قد اتسعت عليهم".

وقال القيادى الشيعى:" هذه التيارات عليها أن تتعقل لأن الأمور أصحبت ليست فى مصلحتها كما عليهم أن يتأملوا موقف وزارة الثقافة من معرض الكتاب العام الحالى"، مضيفاً:" منذ زمن وكتب دور النشر العراقية واللبنانية تعرض كتبها فى معرض الكتاب المصرى".

وأضاف :" بعض الكتب المصنفة بأنها شيعية تبيعها مكتبات الإخوان" مشيرا إلى أن الوهابيين السلفيين يحاولون بما يقومون به حالياً فتح قنوات اتصال جديدة مع تيارات إسلامية.

ووجه "النفيس" رسالة إلى السلفيين قائلا:" نصيحتى لكم إذا استقبلتموها منى هى أن تقدموا اعتراضكم على الفكرة بالفكر والمناقشة فالمولد انفض ودعونا نتعايش".

وكان عدد من الائتلافات السلفية قد كشفت وجود مكتبات للشيعة منتشرة بمعرض القاهرة الدولى الكتاب، وتعرض كتباً بها تحريف للقرآن وسب وتكفير لصحابة الرسول، ومليئة بالتحريض على العنف.