قال الدكتور سيد جاد المولى رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إن محاجر الهيئة استقبلت 1000 عجل ذبيح فورى قادمة من إسبانيا، و5500 من أرجواى منها 4000 عجل ذبيح فورى و1500 عجلات للتربية، مشيراً إلى أن هذه العجول ستطرح لحومها فى الأسواق تطرح بالأسواق والمجمعات، وتنطبق عليها جميع الاشتراطات الحجرية المصرية وخالية من الأمراض.

وأكد "المولى"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع "، أن جميع العجول المستوردة للتربية يتم تقديم أفضل سبل الرعاية البيطرية والتغذية إليها، وخاصة الصغيرة للوصول بأوزانها إلى 450 كيلوجراما على الأقل خلال فترة ما قبل الذبح، وتخضع لعمليات الكشف وتحصن بيطرياً فى دولة المنشأ تحت إشراف بيطرى مصرى كامل، للتأكد من خلوها من الأمراض الوبائية المعدية قبل شحنها إلى مصر.

أضاف رئيس الحجر البيطرى ، أن جميع العجول الحية المستوردة للذبيح فورى لا تتجاوز أعمارها 4 سنوات وخالية من الأوبئة والأمراض، وفقًا لمعايير منظمة صحة الحيوان العالمية بباريس، مشيراً إلى أن المحاجر البيطرية تعمل كصمام أمان للبلاد لمنع تسرب أية أمراض إلى داخل البلاد، ولذلك تعمل الهيئة على ضبط إجراءات استيراد الحيوانات وعلى تشديد الفحص فى المحاجر البيطرية بجميع معابر ومنافذ البلاد، كما تتولى تنفيذ سياسة وزارة الزراعة بتوفير البروتين الحيوانى وسد الفجوة الغذائية ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين ومحاربة الغلاء.