ضبطت هيئة الرقابة الإدارية بالاسكندرية تحت إشراف اللواء أحمد المخزنجى وكيل هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، اليوم الأربعاء، كلا من، على فرغلى مدير عام إدارة حماية الأراضى بالإدارة الزراعية بالعامرية، ورئيس لجنة صرف التعويضات للمزارعين المضارين من السيول، وصابر الغناوى مدير الخزينة بحى العامرية لحصولهما على مبلغ 6 آلاف جنيه رشوة مقابل صرف قيمة التعويضات المستحقة لأحد المضارين من السيول.

وجاء القبض على المتهمين بعد إصدار إذن من النيابة العامة بمراقبة المتهمين إثر بلاغ من أحد المواطنين المتضررين ورغبته فى صرف التعويض المخصص له إلا أنه تفاجأ بكم من الإجراءات الروتينية التى لا يفهم أسبابها ، حتى أخبره أحد المتهمين بضرورة دفعه مبلغا ماليا من المخصص للصرف به مقابل إنهاء إجراءاته بسهولة، وتبين أنه يتم فعل ذلك مع كل المتضررين.

وبإعداد كمين للمتهمين ومراقبة التليفونات ، تم ضبطهم متلبسين باستلام الرشوة المالية، و تم تحرير محضر بالواقعة وإرسالهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات مع المتهمين، وطلبت استدعاء شهود الواقعة والمتضررين الذين قاموا بدفع المبلغ لإنهاء إجراءات حصولهم على التعويض .

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد أصدر أوامره بتعويض المتضررين من السيول التى أغرقت الإسكندرية والبحيرة فى بداية فصل الشتاء، وتسببت فى انهيار عدد من المنازل وغرق الأراضى الزراعية.