قام مجموعة من الليبين من أنصار الرئيس الليبى الراحل معمر القذافى بالتعدى على عبد الرحمن شلقم، وزير الخارجية الأسبق، وذلك أثناء ندوته حول "الثقافة فى مواجهة التطرف" فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، حيث هتفوا بأن "القذافى" هو بطل القومية العربية.

ودفع ذلك منظمى الندوة لتهريب "شلقم" من القاعة بعد التعدى عليه واتهامه بالخيانة، كما قامت الداخلية بالسيطرة على الموقف بإخراج الليبيين المعتدين على الوزير.

وجاء سبب الهجوم على الوزيرلأن بعض الحاضرين اتهموه بأنه كان قد طالب مجلس الأمن بتدخل الناتو فى ليبيا عسكريا مما تسبب فى مقتل العديد من الأسر.

وقام هيثم الحاج على، بالذهاب للقاعة الرئيسية التى كانت منعقدة بها الندوة للسيطرة على الموقف.