أحال اللواء نبيل عبد الفتاح مساعد وزير الداخلية مدير أمن الغربية الرائد "عادل.م.ح" من قوة قسم الحماية المدنية بالسنطة للتحقيق، بعد أن قررت النيابة إخلاء سبيله بكفالة ألف جنيه لتعديه بالضرب على ابن عمته "محام" داخل محكمة زفتى، أمس الثلاثاء، وأصابه بجروح وكدمات بسبب خلافات أسرية على الميراث.

وأكد مساعد وزير الداخلية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن ما ارتكبه الضابط سلوك غير أخلاقى، ولن نسمح بأى تجاوز من أى ضابط أو شرطى، مضيفا أننا نؤكد على احترام حقوق الإنسان وحسن التعامل مع المواطنين وعدم انتهاك الحقوق.

وكانت محكمة زفتى قد شهدت، أمس الثلاثاء، نشوب مشاجرة بين الضابط المذكور وابن خاله المحامى "إيهاب.س" وحدثت اشتباكات بالأيدى بينهما، وأصيب إثر ذلك المحامى بجروح وكدمات، وتم نقله للمستشفى لإسعافه، وتجمهر زملاؤه المحامون، وانتقل العميد إبراهيم خليل مأمور مركز زفتى والعقيد محمد صالح رئيس فرع البحث الجنائى بزفتى والسنطة والرائد على أبو زهرة رئيس مباحث مركز زفتى، وتم احتواء الموقف واقتياد الضابط لمركز الشرطة، وتحرر عن الواقعة المحضر 5347 لسنة 2016، وتم إخطار اللواء نبيل عبد الفتاح مساعد وزير الداخلية مدير أمن الغربية، وحضر عبد الحليم عبد ربه أمين عام نقابة المحامين بالغربية التحقيقات مع المحامى داخل المستشفى.

كما حققت النيابة مع الضابط وقررت حجزه وعرضه على النيابة، اليوم الأربعاء، بعد ورود تحريات إدارة البحث الجنائى، وقررت النيابة إخلاء سبيل الضابط بكفالة مالية ألف جنيه.