قال السفير الدكتور بدر عبد العاطى سفير مصر لدى ألمانيا، إن عدد السائحين الألمان الذين زاروا مصر خلال العام الماضى 2015 بلغ مليون سائح.

وأضاف، فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن هناك تواصلا كاملا مع الجهات الألمانية المعنية لضمان استمرار تدفق السياحة الألمانية إلى مصر، وتابع نحن استطعنا فى عام ٢٠١٥ ورغم حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء وما أعقبه من قيام بعض الدول بحظر السفر إلى مصر، إلا أنه تم تسجيل مليون سائح ألمانى زاروا مصر فى عام ٢٠١٥.

وأشار إلى أن هناك اتصالات مباشرة سواء مع وزارة الخارجية الألمانية أو الغرف السياحية الألمانية أو وزارة النقل الألمانية، للعمل على تسهيل الإجراءات، بما يضمن استمرار تدفق السياحة الألمانية لمصر، ونوه السفير عبد العاطى إلى أن ملف السياحة قد ناقشه وزير الخارجية المصرى سامح شكرى فى زيارته لبرلين الأسبوع الماضى ولقائه بنظيره الألمانى فرانك فالتر شتاينماير، فضلا عن لقائه بوزير الداخلية توماس دى مدزيير ووزير النقل الألمانى ألكسندر دوبرينت، وذلك لضمان استمرار تدفق السياحة الألمانية، وللإعراب عن تفهم مصر للموقف الألمانى المتعقل والمتفهم لأهمية قطاع السياحة باعتباره أحد أهم مصادر الدخل القومى المصرى.

واستطرد عبد العاطى قائلا "ونحن قد أكدنا للمسئولين الألمان التزام مصر الكامل بتطبيق كافة المعايير الدولية لتأمين المطارات وإجراءات التفتيش والتأمين والتعاون مع ألمانيا فى مجالات التدريب ونقل الخبرات، مما يسهم فى تعزيز إجراءات التأمين فى المطارات المصرية وتوفير أقصى درجات التأمين للسائح الألمانى".

وحول بورصة السياحة ببرلين والمزمع عقدها خلال شهر مارس القادم، قال "إن هناك استعدادات كبيرة ننظمها بالتنسيق مع المكتب السياحى لمشاركة مصرية فعالة وكبيرة فى بورصة السياحة، وليس ذلك فحسب، بل سوف نستغل فرصة تواجد مصر كضيف شرف معرض الحاصلات الزراعية للخضر والفاكهة فى أوائل فبراير المقبل، لاستخدام الحدث للترويج بشكل غير مباشر للسياحة إلى مصر، وذلك عن طريق توزيع الهدايا التذكارية والمطبوعات السياحية "وبث أفلام ترويجية عن مصر على هامش معرض الخضر والفاكهة الذى سيفتتحه وزير الزراعة المصرى".