وافقت وزارة الأسرة الألمانية، أمس الثلاثاء، على الطلبات المقدمة لها من قبل العديد من المنظمات والجمعيات الغير حكومية منذ شهور كثيرة، للحفاظ على الصحة العامة للعاهرات فى ألمانيا، ويشير الطلب إلى ضرورة فرض ارتداء الواقى الذكرى لراغبى المتعة من الرجال، وخاصة أن الدعارة أصبحت أمر جائز وقانونى فى ألمانيا منذ عام 2002، وإنه لابد من الحفاظ على العاهرات من الأمراض.

ووفقاً للبيان المشترك الذى أصدرته أمس ائتلاف حزب الإتحاد الديموقراطى المسيحى، والحزب الديموقراطى الإشتراكى، أن وزارة الأسرة وافقت أخيراً على الإجراء المطالب به منذ وقت طويل، وإنه سوف يدخل قيد التنفيذ، فى شهر يوليو من عام 2017 المقبل، حيث أن إحضار الواقى الذكرى أصبح إلزاماً للتمكن من دخول بيوت الدعارة فى ألمانيا".

ومن ناحية أخرى أوضحت المنظمات والائتلافات فى المانيا أن هذا الإجراء سوف يتم تعميمة على كل من يمارس العاهرات فى بيوت الدعارة أو من اللاتى يتم إستقطابهن من الشوارع، ومن المقرر أن يكون هناك غرامة وعقوبات على كل من يخالف هذا الإجراء من الطرفين، ويتم تعميم القرار فى كل المؤسسات المرخصة الخاصة بهذا الشأن، كما سيتم تكثيف الإجراءات الوقائية، وإجراء الفحوصات اللازمة بشكل دورى على العاهرات.