فجر الشيخ محمد طاهر سدو شيخ مشايخ حلايب وشلاتين مفاجأة بشأن حكم الرئيس السودانى عمر البشير، حيث أكد أنه واجهة فقط للحكم، وأن الجبهة الإسلامية تسير حكم البلاد.

وأضاف شيخ مشايخ حلايب وشلاتين فى تصريحات خاصة، أن الجبهة الإسلامية الحاكمة للسودان صدمت بما حدث فى ثورة 30 يونيو بعزل مرسى، والذى لم يكن يتوقع بالنسبة لهم، حيث أن السودان كانوا من أكثر الشعوب فرحا بحكم الإخوان لمصر بعد أن كانت هناك وعود بينهم بتسليم حلايب وشلاتين لهم.

وطالب سدو الرئيس عبد الفتاح السيسى والخارجية المصرية برد جازم وصريح لتصريحات البشير بشأن ملكية حلايب لهم، متسائلا منذ متى يعرف السودانيون حلايب.

وأوضح سدو أن تصريحات البشير هراء، وأن جميعها تحريضية من قبل الجبهة الإسلامية هناك، ضد مصر، للمساعدة فى التخريب مع الإخوان المسلمين فى مصر.

ومن ناحية أخرى طالب البشير الرئيس السيسى، بإعادة إحياء ميناء عيذاب التاريخى بمنطقة أبو رماد، حيث المسافة الأقرب لدول الخليج، ولتكون منفذا للتجارة وإحياء المنطقة اقتصاديا وتشغيل الشباب.