قال السيد الشريف، وكيل مجلس النواب، أن هيئة المكتب ستجتمع خلال الأيام المقبلة لإقرار معايير تشكيل لجنة النظر فى تقرير لجنة تقصى الحقائق الخاص بتصريحات المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات حول الفساد.

وأضاف "الشريف" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أنه بعد إقرار تلك المعايير بشكل رسمى، ستعرض على المجلس فى أحد الجلسات العامة، للموافقة عليها، ثم تبدأ اللجنة عملها فور تشكيلها.

وبشأن تلك المعايير، أشار وكيل مجلس النواب، إلى أن اللجنة ستضم عدد من رؤساء الهيئات البرلمانية للأحزاب، وعدد من المستقلين، ومجموعة من النواب أصحاب الخبرات فى مجال الاقتصاد، لفحص التقرير بدقة، لافتا إلى أن عددها سيتراوح ما بين ٢٠ إلى ٢٥ عضو.

وفى رده على ما يتردد بشأن أن مجلس النواب يتهرب من محاسبة "جنينة"، قال وكيل البرلمان، أن مجلس النواب لا يتهرب من محاسبة أحد، مشددًا: "البرلمان سيكون له موقف قوى ومحايد فى هذا الشأن".

يذكر أن تقرير لجنة تقصى الحقائق وصل البرلمان منذ أيام، ووافق المجلس على تشكيل لجنة من النواب لفحصه، و تكوين موقف بشأنه، وذلك فى أحد الجلسات العامة التى كلّف رئيس المجلس خلالها، هيئة المكتب بوضع معايير تشكيل اللجنة التى ستفحص التقرير.