وصلت مطار القاهرة الدولى اليوم، الأربعاء، "فيدريكا جويدى" وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية، والوفد المرافق لها على متن طائرة خاصة قادمة من روما فى زيارة لمصر تستغرق يومين حيث كان فى استقبالها سفير إيطاليا لدى مصر "ماوريسيو مسارى" وعدد من أعضاء السفارة.

وتجرى الوزيرة الإيطالية، خلال زيارتها، مباحثات مع الجانب المصرى للتحضير للقمة الإيطالية المرتقبة بين الرئيس عبد الفتاح السيسى، ورئيس الوزراء الإيطالى "ماتيو رينزى" التى تؤكد حرص القيادات السياسية بكلا البلدين على دعم وتعزيز العلاقات الثنائية ولاسيما الاقتصادية ودفع العلاقات التجارية والاستثمارية وتحقيق المزيد من التكامل الاقتصادى بين البلدين.

وترأس "جودى" وفدا رفيع المستوى يضم 30 شركة من كبريات الشركات الإيطالية العاملة فى مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك وخاصة فى قطاعات الأثاث والطاقة والنقل والكهرباء والإنشاءات والصناعات المغذية للسيارات والصناعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك فى إطار المشروعات القومية الكبرى مثل مشروع تنمية محور قناة السويس إلى جانب التعاون فى مجال التدريب الفنى والمهنى من خلال إنشاء المزيد من المعاهد الفنية المتخصصة على غرار معهد «الدون بوسكو»؛ وذلك لاستعراض فرص الاستثمار بمصر خلال المرحلة المقبلة.