قال محمد لطفى ممرض وأشهر شاحن مدمنين، أنه ينقل معظم المرضى الرافضين للعلاج من مكانهم إلى مراكز العلاج بناء على طلب أهلهم ، مشيراً إلى أنه يكبل المدمن بواسطة "أفيز بلاستيك" ويعطيه أحد أنواع العقاقير المهدئة حتى يتمكن من نقله.

وأضاف لطفى خلال مداخله هاتفيه مع الإعلامى وائل الإبراشى فى برنامجه العاشرة مساءً، أن تكلفة نقل المدمن من مقر إقامته إلى مركز العلاج تكلفته 500 جنيه، "ولو أهله غلابة مابخدش منهم فلوس".

وأشار دليفرى المدمنين، إلى ضرورة وجود شخص من أهل المريض أثناء نقل المدمن لمكان علاجه، مؤكدا أنه تم حبسه عام نتيجة القتل الخطأ بعد وفاة أحد المدمنين أثناء شحنه، موضحاً أن تقرير الطب الشرعى أعلن أنه توفى نتيجة تعاطية مواد مخدرة ولم يكن هو المتسبب فى وفاته.