أكد الدكتور محمد عبد المطلب، رئيس المركز القومى لبحوث المياه، أن معهد بحوث الميكانيكا والكهرباء، يقوم مراجعة كفاءة محطات الطلمبات والخصائص الديناميكية للسد العالى ورصد الاهتزازات المحيطية والتحليل النمطى التشغيلى والتحليل الديناميكي لمنشأ قناطر الدلتا فرعي (دمياط - رشيد) ،و منشأ قناطر أسيوط، والإشراف على عملية إعادة تأهيل مصنع الحقن - هيئة السد العالى وخزان أسوان.

ويقدم معهد بحوث الميكانيكا والكهرباء، الدراسات البحثية والاستشارات الفنية والعلمية للأعمال الهندسية الهيدروكهروميكانيكية لقطاعات الوزارة المختلفة ، حيث يمتلك المعهد من الإمكانيات الفنية والمعامل البحثية المتقدمة للقيام بالدراسات والبحوث العلمية التى تساهم فى تطوير كفاءة وأداء منظومة إدارة وتوزيع الموارد المائية وذلك من خلال اقسامه البحثية الأربعة "الميكانيكا و الكهرباء و التحكم والآليات، ومعايرة المحطات الهيدروكهروميكانيكية واستخدامات الطاقة الجديدة والمتجددة فى رفع المياه".

كما يقوم بعمليات الرصد للمشاكل الهيدروليكية لمحطات الطلمبات من وجود دوامات فى حوض المص ومشاكل التكهف ومشاكل إنفصال السريان وغيرها من المشاكل التى تؤثر على أداء محطات الطلمبات وعقد دورات تدريبية للمهندسين والفنيين فى مجال التشغيل والصيانه، وتقييم أداء المحطات، بالإضافة إلى إجراء الاختيار المناسب لوحدات الطلمبات التى تسخدم لرفع المياه من الابار العميقه وفحص وتحديد الحالة الفنية لمحطات الطلمبات بالإضافة الي عمل تصميم كامل لوحدات طلمبات النفث المائى لاستخدامها فى إزالة الزيوت وتكريك القنوات المائية، وكذلك الخلايا الشمسية بأنواعها الثابتة والمتحركة وتطبيقاتها في مجال رفع وتحلية المياة، وايضا أنظمة التحكم فى المنشآت الهيدروليكية.

فى السياق ذاته يجرى المعهد حاليا، تجارب الضخ المباشر مشروع تطوير الرى على ترعة ميت يزيد ودراسة إمكانية كهربة المساقى المطورة على الترعة مراجعة التصميمات، و الاشتراك فى الإشراف على تنفيذ عملية التحكم الآلى لبوابات ترعة ميت يزيد، وكذلك دراسة كفاءة خطوط المواسير محطات الشباب والصالحية ودراسة تطوير الأعمال الميكانيكية لمجموعة قناطر ديروط.