انتهى خبراء المفرقعات بالجيزة، بقيادة العقيد إبراهيم حسين، من عمليات فحص جسم غريب عثر عليه أمام أحد البنوك بسهل حمزة بمنطقة الهرم، وتبين أنها عبارة عن قنبلة يدوية تزن كيلوجراما وبها مادة كيروسين وبنزين موصلة ببطارية 3 فولت وموبايل، ولا توجد به أى شريحة أو مادة مفجرة.

وتلقت غرفة عمليات الحماية المدنية بالجيزة بلاغا من غرفة النجدة بالعثور على جسم غريب بجوار أحد البنوك بالهرم، وعلى الفور انتقل العقيد إبراهيم حسين مفتش المفرقعات، والفريق المرافق له، وبصحبتهم أجهزة كشفية وكلب مفرقعات، وتبين من خلال الفحص أن الجسم الغريب هو إحدى القنابل اليدوية، وتم التعامل معها، ولم يتم تفجيرها لعدم وجود المفجر.