أكد الدكتور مجدى عاشور، مستشار مفتى الجمهورية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن اسم "ريماس" ليس حراماً، نافياً أن يكون معنى الاسم تراب القبر.

وأضاف"عاشور"، فى تصريحات تليفزيونية، أن معنى الاسم هو "الماس" ويقصد به تصوير البنت بأنها جوهرة، كما يسمى البعض ابنته بـ"دهب"، مشيراً إلى أن البعض يزعم حرمة الاسم لأنه اسم أجنبى، مؤكداً أنه لو كان اسما أجنبياً فلا يعد سبباً للتحريم، مطالبا الجميع بتخير الأسماء الحسنة لان لكل إنسان من اسمه نصيب، والأسماء ينادى بها العبد يوم القيامة أمام الله، مؤكداً أن اسم محمد هو أفضل الأسماء لأن معناه الحمد وهو أفضل فعل.