قال محمد حسام، وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية، إن واقعة تسلق مجموعة من المدرسين بمدرسة أحمد عرابى الإعدادية بالزقازيق لسور المدرسة، بهدف المغادرة، يعد إساءة بالغة فى حق المعلم والتعليم، متابعا: "الواقعة تم تصويرها فيديو وانتشرت بشكل كبير"، متسائلا: ماذا ستقولون للطلاب بعد عودتكم للمدرسة؟، مشدداً على أنه لن يتم التهاون معهم والواقعة تم إحالتها للشئون القانونية للبت فيها.

وأضاف "حسام" خلال اتصال هاتفى ببرنامج "العاشرة مساءً" الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى عبر فضائية "دريم" اليوم الثلاثاء، أنه تم تحديد المدرسين الذين تسلقوا السور، وتابع: "سيتم توقيع العقوبة القصوى عليهم كون ما فعلوه لا يتناسب مع احترام المهنة وذاتهم".

وأشار خالد جعفر، مدير إدارة غرب التعليمية بالزقازيق، أن العقوبة ستوقع على هؤلاء المعلمين خلال الــ48 ساعة القادمة، وسيتم الإعلان عنها نظراً لارتكابهم شيئا مشينا يخالف الرسالة التعليمية.

من جانبه علق مقدم البرنامج وائل الإبراشى على الواقعة قائلا: إن هذه المشاهد تدل على أننا نشيع التعليم إلى مثواه الأخير.