أكد الكاتب الصحفى، مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، أنه خرج من ائتلاف دعم مصر، حرصًا وحفاظًا على الائتلاف وأدائه ودوره الوطنى والبرلمانى، من منطلق المسئولية الوطنية.

وقال بكرى خلال حواره مع الإعلامى تامر أمين، ببرنامج "الحياة اليوم" على فضائية "الحياة": "وجودى بالائتلاف كان عامل مشكلة داخلية، وقرار الفصل الذى كان سيتخذ كان سيهد أشياءً كثيرة جداً.. أنا فرد وطوبة فى هذا الكيان، وقعدت على جنب". وأثنى بكرى، على كوادر ائتلاف دعم مصر، مؤكّدًا أن الأيام ستثبت ذلك، وتجعل أى إنسان يفتخر بكونه فى "دعم مصر".

وأضاف: "اللواء سامح سيف اليزل مابعنيش، وأشكره وأتمنى له المزيد من التوفيق، وربما لا أكون صالحًا فى إدارة الأمور معهم الفترة القادمة.. وانسحابى لصالح الائتلاف وليس ضده" نافيًا ما تردد عن أن الائتلاف صنيعة الجهات الأمنية، مؤكداً أن أعضاؤه من النواب أكبر من ذلك، وعلى قدر المسئولية، ولديهم نية صادقة لعلاج الأخطاء.