أصدرت اللجنة المشكلة بمجلس النواب لحل الأزمة بين الأطباء والشرطة، بيانا، قالت فيه: إنه تم عقد اجتماع لجنة خاصة بمجلس النواب برئاسة سليمان وهدان، وكيل المجلس وبحضور هيئة مكتب النقابة العامة للأطباء برئاسة الدكتور حسين خيرى ونقيب أطباء القاهرة الدكتور إبراهيم عبد الغنى، وبحضور ممثلى وزارة الداخلية متمثلة فى اللواء جمال محمد سعيد مساعد وزير الداخلية، لحل الأزمة المحتقنة اثر اعتداء بعض أمناء الشرطة عل أطباء مستشفى المطرية العام، وتجاوزهم فى حق الأطباء، وذلك بناء على دعوة من مجلس النواب ممثلة فى نواب الأطباء ونواب دائرة المطرية.

وأشار البيان إلى أن اللجنة توصلت إلى أن كل الاطراف أقروا بتجاوزات أفراد الشرطة ضد الاطباء المعتدى عليهم وقد أقر ممثل وزارة الداخلية بأنة تم ايقاف وتحويل أفراد الشرطة المعتدين إلى المحاكمة التأديبية ووعد بموافاة المجلس بنتائج التحقيقات فى أسرع وقت.

وأوضح البيان أن اللجنة توصلت إلى ضرورة سرعة الانتهاء من اجراءات التحقيق محل الواقعة، ومناشدة النائب العام بسرعة انتهاء التحقيقات فى الواقعة، ومطالبة نقابة الأطباء بإعادة النظر فيما اتخذته من قرار الاغلاق الاضطرارى للمستشفى وذلك للصالح العام.