جددت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار الدكتور تامر فرجانى المحامى العام الأول، اليوم الثلاثاء، حبس رجل الأعمال الإخوانى حسن مالك، 15 يوماً على ذمة التحقيقات فى اتهامه بالإضرار بأمن الوطن والاقتصاد القومى.

وقال عبد المنعم عبد المقصود دفاع حسن مالك، إن جلسة اليوم شهدت تجديد حبس موكله 15 يومًا، ولم يتم استكمال التحقيقات معه، وأن النيابة حددت يوم 15 فبراير المقبل لنظر تجديد حبسه مرة أخرى .

ووجهت النيابة للمالك عدة جرائم، تضمنت ارتكابه جرائم للإخلال بأمن الوطن والنيل من مقوماته الاقتصادية وأنه قام بالاتفاق مع قيادات التنظيم الإخوانى الهاربين خارج البلاد بعقد عدة اجتماعات اتفقوا خلالها على وضع خطة لإيجاد طرق وبدائل للحفاظ على مصادر تمويل التنظيم مالياً فى إطار مخطط يستهدف الإضرار بالاقتصاد القومى للبلاد، من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد والعمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار لإجهاض الجهود المبذولة من جانب الدولة لتحقيق الاستقرار الاقتصادى الذى ينشده الوطن.

وكشفت تحريات الأمن الوطنى، تورط اثنين من قيادات التنظيم؛ هما حسن عز الدين يوسف مالك "صاحب مجموعة شركات مالك جروب"، وعبد الرحمن محمد محمد مصطفى سعودى – الهارب خارج البلاد - "مالك مجموعة شركات سعودى" باستغلال شركتى صرافة تابعتين للتنظيم فى تهريب الأموال خارج البلاد، والمملوكتان لعضو التنظيم كرم عبد الوهاب عبد العال عبد الجليل، وشركة اأخرى مملوكة لعضو التنظيم نجدت يحيى أحمد بسيونى.