قال حسين خيرى، نقيب الأطباء، إن النقابة ستدعو إلى اجتماع طارئ لمجلس النقابة لبحث مطالب اعضاء مجلس النواب بإعادة العمل فى مستشفى المطرية الإ أن ذلك لن يكون قبل يوم الخميس، لافتاً إلى حرص النقابة على إعادة العمل بالمستشفى لكن لابد من أن يكون نظرة ورد لكرامة الأطباء والطب.

وأضاف خيرى، أن الأطباء طرحوا خلال الاجتماع عدة مطالب أولها، أن يتم مخاطبتنا بالإجراءات الإدارية التى اتخذتها وزارة الدخلية مع المجموعه المتسببة فى واقعه الاعتداء على طبيب المطرية، والثانى تشكيل لجنة تقصى حقائق من مجلس النواب، وأخيراً مخاطبة النائب العام بسرعة الانتهاء من التحقيق فى الواقعة.

وأوضح نقيب الأطباء، أن ممثل وزارة الداخلية أقر أن المجموعة المتسببة في الاعتداءات تم إحالتهم إلى لجنة تأديب، وفيما يتعلق بتشكيل لجنة تقصى الحقائق فتم الإيضاح أن هناك عقبة إدارية خاصة بعدم انتهاء المجلس من إعداد مشروع قانون اللائحة الداخلية التى تنظم هذا الأمر.

وتعقيباً على اتهام أحد النواب للنقابة بحرصها على صحة المواطنين وتقديم استجواب لوزير الصحة فى هذا الشأن، بقوله، "ممكن يكون فى استجواب لوزير الداخلية لما حدث مع الأطباء"، لافتاً إلى أن الإعتذار الذى تقدم به ممثل وزارة الداخلية خلال الاجتماع "بشكل شخصى".

وحول مدى قبول الاعتذار الشخصى الذى تقدم به ممثل وزارة الداخليه علق بقوله "كيف يكون شخصى، القضية ليست شخصية". ونفى النقيب اتخاذ النقابة أى إجراءات تصعيدية كالإضراب عن العمل.