فى تصريحات غريبة، استنكر أحمد بلال عثمان وزير الإعلام السودانى، محاولات إثارة الفتن فيما يتعلق ملف حلايب وشلاتين، زاعما أن السد العالى الذى يعد"هرم مصر الرابع"، حيث يخزن أكثر من 176 مليار متر مربع من المياه فى بحيرة ناصر.

وقال وزير الإعلام السودانى فى مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، إن ثلث السد العالى يوجد بالأراضى السودانية، ولم يتم قهراً أو قصراً بل تم بالتراضى، مستطرداً : "هجرنا عدد من أهالينا فى هذه المنطقة لضمان الأمن والاستقرار المائى لمصر، وهذا التعاون يجب أن يتم فى شلاتين وحلايب وكل المناطق، فنحن عمق لمصر ومصر عمق لنا".

وأكد أن العلاقات المصرية السودانية فى أزهى صورها، حيث لا يوجد أى خلافات أو توتر، مشيراً إلى أن لقاءات الرئيسان السيسى والبشير تدعم العلاقات بين مصر والسودان وتقطع الأسئلة حول أى خلافات