بررت صفحة "أنا آسف يا ريس" على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، واقعة شرب الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك للقهوة داخل قفص الاتهام، نتيجة إصابته "بوعكة صحية" تعرض لها خلال محاكمته.

وقالت الصفحة، : "حقيقة واقعة شرب الرئيس مبارك لفنجان القهوة فى المحاكمة .. أولاً كان لينا الشرف كإدارة الصفحة أننا كنا حاضرين الجلسة اللى حصل فيها الواقعة وكنا شاهد عيان عليها أثناء الجلسة وللعلم دى كانت فى أول محاكمات قضية القصور الرئاسية"

وأضافت "اللى حصل أن الجلسة دى الرئيس مبارك كان حاضرها منذ الساعات الأولى لبدايتها وللأسف الشديد الجلسة فضلت شغالة ومستمرة من الساعة 10 صباحاً للساعة 7 مساءً مرافعات وشهادات .. لك أن تتخيل أن رجل مريض يبلغ من العمر 86 سنة على كرسى مبيقدرش يتحرك قاعد من الساعة 10 صباحاً للساعة 7 مساء !".

وأوضحت :"وأثناء الجلسة وهى شغالة الرئيس مبارك حصلتله وعكة صحية شديدة جداً نتيجة التعب و الإرهاق وطول وقت الجلسة دخل على أثرها فى حالة إعياء شديد وكانت عبارة عن هبوط وانخفاض حاد فى ضغط الدم دخل على أثرها فى حالة إغماء ، وبناء عليه رفع القاضى الجلسة وأمر بإحضار الطاقم الطبى المعالج لمبارك ، ووصل الطاقم وأعطاه أدوية خاصة لضبط الضغط وكان من ضمن الحاجات اللى الدكتور طلبها من الرئيس مبارك أنه يشرب فنجان قهوة علشان الضغط يتعدل ويتظبط ".