ذكر موقع "سروجيم" الإسرائيلى، اليوم الثلاثاء، أن مواطنا إسرائيليا اكتشف ختمًا فرعونيًا يعود إلى آلاف السنين بمنطقة الجليل الغربى فى إسرائيل، عثر عليه أثناء التنزه مع أولاده بين الصخور، وتوقع أنه أثرى لشكله المختلف، فسلم القطعة إلى سلطات الآثار.

وأوضح الموقع أن سلطات الآثار الإسرائيلية تعرفت على القطعة، وهى عبارة عن ختم فرعونى يعود إلى الملك تحتموس الثالث، ويظهر بالختم الملك تحتموس جالسًا على كرسيه، ويعود إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد.

وأشار الموقع إلى أن مرحلة تولى تحتموس كانت فترة التوسعات الفرعونية، وتمت السيطرة فى عصره على أرض كنعان - أى فلسطين - والعديد من أراضى الشام، وأكد الموقع أن سلطات الآثار ستضيف القطعة الأثرية إلى قسم المصريات بالمتحف القومى الإسرائيلى للآثار فى مدينة القدس.