كذب الضابط الروسى فى المنطقة القطبية الشمالية "إيجور إلينوفيتش كاريتشينكا" الرحالة المصرى أحمد حجاجوفيتش، الذى نشر صورة له فى القطب الشمالى وعبوره المنطقة القطبية الشمالية، موضحا أن من يعبر هذه المنطقة يحصل على رتبة رائد فضاء المنطقة القطبية الشمالية، وهذا لم يحدث.

وأوضح الضابط الروسى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه رأى الصورة التى يتم تداولها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعى، موضحاً أن حجاجوفيتش رفع العلم المصرى هناك وهذا ممنوع منعاً باتاً، موضحا أنه لا يوجد فى المنطقة القطبية الشمالية أعلى نقطة لأن القطب الشمالى مستوى لسطح البحر.

وأشار الضابط الروسى أن حجاجوفيتش لا يمكن أن يكون فى القطب الشمالى لأن وجهه مكشوف وهذا ممنوع هناك، حيث إن الجنود الروس الذين يتدربون هناك منذ ولادتهم لا يستطعون كشف وجوههم مثلما فعل الرحالة المصرى لأن الجو هناك يصيب بأمراض الرئة.

وأضاف الضابط أنه يوجد 4 مناطق لعبور المنطقة القطبية الشمالية، وهو لم يعبر من أى منها، موضحا أن الأجواء حالياً هناك تميل للغروب فى شهر يناير والصورة التى ظهر بها لا تدل نهائياً على وجوده هناك.

ونوه إلى أن عبور الدائرة القطبية يلزمه تجهيزات وتصاريح، والدخول إلى منطقة الاركتيك "شمال الدائرة القطبية" صعب في شهر يناير حتى للسكان المحليين، ولا يسمح إلا للبعثات الاستكشافية والعلمية أو الإعلامية بحسابات مسجلة الدخول.

وشدد على أنه قبل الوصول إلى الدائرة القطبية بنحو 150 كيلو أو أكثر يكون النهار مظلم، فماذا سيكون الجو الدائرة القطبية، التى تظلم من سبتمبر حتى أبريل والنهار هناك يكون لونه شغفى ويسمى الشفق القطبى.