أفادت مصادر بمشرحة زينهم أن جثة أحمد جلال القيادى بحزب النور وردت إلى المشرحة على أنها جثة لشاب مجهول الهوية منذ أسبوعين.

وكشفت المعاينة المبدأية للجثة أنها مصابة بطلق نارى فى الرأس، وتظهر عليها آثار سحجات خفيفة،
وأكدت المصادر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن المشرحة تعرفت على الجثة من خلال نشر صور المتوفى فى وسائل الإعلام، لافتا إلى أن المصلحة أبلغت الأجهزة الأمنية بتفاصيل تقرير الطب الشرعى لإبلاغ أسرته بالحضور للتعرف على الجثة بعد إجراء التحاليل اللازمة.

وأوضح المصدر أن أسرة الشاب حضرت بالفعل إلى المشرحة، واستلمت الجثة لدفنه فى مقابر العائلة.