أعلن الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، انتهاء الوزارة من وضع المواصفات والمقايسات اللازمة لطرح محطات المياه للإحلال والتجديد، أو إنشاء محطات رفع جديدة مع زيادة أعداد وحدات الرفع لمواجهة أي عواصف أو سيول مستقبليه بمنطقة غرب الدلتا، لتحسين كفاءة شبكات الرى والصرف بالمنطقة ومواجهة التغيرات المناخية، بعد تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة، وتمويلها من صندوق " تحيا مصر" .

أضاف مغازى، فى تصريحات صحفية عقب مناقشته، الأعمال العاجلة المطلوب طرحها للتنفيذ بمحافظتي البحيرة والإسكندرية، أنه تم مراعاة الاولويات طبقا للمبالغ المتاحة ليتم طرحها، مشيراً الى أنه سيتم التأكيد في كراسة الشروط على برنامج زمني مضغوط للشركات المنفذه للمحطات الجديدة التي يبلغ عددها 7 محطات بحد اقصي سنة ونصف، بحيث يتم الاستفادة من الأعمال المنفذه في أسرع وقت ممكن، حيث ستقوم الوزارة بتنفيذ بعض الاعمال بالتشغيل الذاتي وذلك لضمان دقة وسرعة تنفيذ الخطة العاجلة قبل موسم الشتاء المقبل.

أشار مغازى، إلى أن الأعمال المطلوب تنفيذها لتطوير ورفع كفاءة محطات الرفع وشبكات المصارف والري بمحافظة الاسكندرية، تتضمن ترميم جسر مريوط وانشاء نطاق واقي امام محطة حلق الجمل وبنسبة لأعمال مصرف العموم تجريف وترميم وتعلية مسافة 16 كيلو متر وانشاء أفمام وبوابات للفتحات بجسوره، وبنسبة لأعمال مصرف الصحاري انشاء سحارة بالدفع النفقي اسفل طريق الصحراوي وإزالة قنطرة المصب الصحارى الرئيسى أسفل الطريق الصحراوى وتعلية جسوره بطول 3 كم بالبرين.

الجدير بالذكر أن الاجتماع يأتي في اطار سلسلة من الاجتماعات التي يعقدها الوزير لمتابعة تحسين شبكة الري والصرف بغرب الدلتا في ضوء التغيرات المناخية التي تشهدها هذه المناطق.