أشاد المهندس محمد فرج عامر، عضو مجلس النواب عن ائتلاف "دعم مصر"، والمرشح لرئاسة لجنة الشباب والرياضية بالمجلس، بالدعوة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، بشأن الحوار مع شباب الروابط الرياضية للأندية "الألتراس"، حول القضايا التى تخصهم بما فى ذلك قضية مذبحة استاد بورسعيد حتى يتعرف الشباب على كل الحقائق، ويتحققوا من عدم وجود أى أسرار يتم إخفائها.

وقال عضو مجلس النواب عن ائتلاف "دعم مصر"، فى بيان له اليوم الثلاثاء، إن هذه الدعوة تؤكد إلمام الرئيس بنبض الشباب، وإيمانه بأن الحوار هو السبيل الوحيد لاحتواء الشباب وتوظيفه كقوة داعمة لبناء الدولة بدلاً من محاولات البعض لاستقطابه لصالح أغراض تضر بالمجتمع المصرى.

وأشار المرشح لرئاسة لجنة الشباب بالمجلس، إلى أن لجنة الشباب والرياضية فى البرلمان عقب تشكيلها سوف تدير هذا الحوار وتفتح أبوابها لكل الشباب، كما أنها ستضع أجندة برلمانية تتبنى حل المشاكل الشبابية سواء لشباب الريف أو شباب المدن ودعم الجهود التى يقوم بها المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضية.