أكد الكاتب الصحفى مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، المستقيل من ائتلاف "دعم مصر"، صباح اليوم، أن الاستقالة جاءت بعد فترة من العلاقات المتوترة مع قيادات الائتلاف، وذلك فى ظل عدم دعوته للاجتماعات المتتالية للائتلاف خلال الفترة الماضية.

وأوضح "بكرى"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه أرسل الاستقالة إلى اللواء سامح سيف اليزل، عبر " الواتس آب"، لكنه لم يرد عليها حتى الآن، مشيراً إلى أنه لم يرسلها لأى شخصية أخرى فى الائتلاف، مؤكداً أن علاقاته مع النواب ستظل مستمرة كما هى دون أى تأثر بتلك الاستقالة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن استقالته لن تؤثر على عضويته بالبرلمان، وذلك لأن الائتلاف لم يشكل حتى الآن، فى اللائحة الجديدة، معتبراً أن الاستقالة جاءت فى وقتها، ولم تتأخر.

كان مصطفى بكرى، قد تقدم باستقالته صباح اليوم، من ائتلاف "دعم مصر"، فى خطاب موجه للواء سامح سيف اليزل، رئيس الائتلاف.