أعلن الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه تم التعاقد على شراء 105 آلاف طن زيت خام من الخارج لإنتاج زيت الطعام لتوفيرها للسلع التموينية وفارق نقاط الخبز وللقطاع الخاص، حيث ستكون احتياطيا استراتيجيا فى محطة الزيوت بمنطقة المكس بالإسكندرية، وأنه سيتم ضخ حوالى 15 ألف طن زيت طعام خلال هذا الأسبوع بمخازن شركتى الجملة العامة والمصرية لإتاحتها للبقالين لصرفها للمواطنين، موضحا أنه تم ضخ نحو 27 ألف طن زيت طعام خلال شهر يناير المنصرم.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع اللواء إبراهيم حسانين رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، واللواء أيمن سالم رئيس الشركة المصرية لتجارة الجملة، وأحمد حواش رئيس الشركة العامة لتجارة الجملة، لمتابعة توريدات السلع من شركات القابضة والقطاع الخاص لمخازن شركتى الجملة والذى شهده اللواء حسنى زكى رئيس مباحث التموين، وأحمد حسنين نائب الشركة القابضة، وعادل الخطيب مستشار القابضة، وأمين سليم رئيس قطاع مكتب وزير التموين، وممدوح عبد الفتاح نائب رئيس هيئة السلع التموينية، وحمدى علام رئيس قطاع الرقابة والتوزيع، ورشا حمدى وأحمد كمال معاونى الوزير، ومجدى رشدى رئيس الاتصال السياسى.

ودعا الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، حسب بيان إعلامى، المواطنين إلى عدم التزاحم على محلات البقالة التموينية أو المجمعات الاستهلاكية لصرف نقاط الخبز من أول يوم حتى لا تكون هناك أحمال زائدة على أنظمة شبكة الكمبيوتر.

وأكد أن فترة صرف نقاط الخبز وهى السلع الغذائية المجانية التى يحصل عليها المواطنون مقابل توفيرهم فى استهلاك الخبز هى 20 يوما، وتبدأ من أول كل شهر مشيرا إلى أن قيمة السلع الغذائية المجانية التى يقوم المواطنون بصرفها كل شهر مقابل توفيرهم فى استهلاك الخبز تصل إلى 500 مليون جنيه شهريا بمتوسط يتراوح من 40 جنيها إلى 60 جنيها لكل بطاقة شهريا.

كما شكل وزير التموين، غرفة عمليات مركزية بالوزارة وبالمديريات بالمحافظات لمتابعة صرف سلع نقاط الخبز للمواطنين من البقالين التموينيين الذى بدأ أمس الاثنين ويستمر لمدة 20 يوما للعمل على توفير جميع احتياجات البقالين من السلع المتنوعة من مخازن شركتى الجملة البالغ عددهم حوالى 537 فرعا على مستوى الجمهورية.