أكد المستشار محمد حامد الجمل، رئيس مجلس الدولة الأسبق، أن استثناء النواب ممثلى المصريين فى الخارج من حضور جلسات البرلمان، أمر يخالف الدستور وليس له أى سند قانونى، موضحا أنه ينبغى عدم التمييز بين النواب داخل المجلس.

وأضاف رئيس مجلس الدولة الأسبق، لـ"اليوم السابع" أنه وفقا للدستور ينبغى على جميع النواب حضور جلسات المجلس سواء كان من ضمن ممثلى المصريين بالخارج، أو من ذوى الإعاقة، كى يمارس دوره المنصوص عليه فى الدستور وهو تشريع القوانين ومراقبة أداء السلطة التنفيذية، متابعا :"لا ينبغى بأى حال من الأحوال تغيب أى نائب عن الجلسات".

واتفقت لجنة إعداد مشروع اللائحة الداخلية لمجلس النواب، خلال اجتماعها أمس الاثنين، على تنظيم حضور النواب الممثلين للمصريين بالخارج، ونصت على استثنائهم من حضور الجلسات بشكل عام، على أن يحضروا جلستين أو ثلاثة خلال الشهر كحد أدنى.